وَلَوْ كُنْتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لَاسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ

Monday, January 19, 2009

لا تجيد فن الاندهاش

يخبرك احدهم وانت جالس في مقعدك في المدرسة بذلك السر الرهيب ..كل الاسرار رهيبة في فترة المراهقة علي اية حال..تتسع عيناك وتتحسس شاربك في نهم وتضحك تلك الضحكة الخبيثة..يؤكد عليك بانك لا تعرف شيئا وان تتسع عيناك في دهشة حينما يخبرك صاحب السر عنه..يأتي الاخر..في عينيه تلك النظرة التي تعرفها جيدا..نظرة من أثقله ذنب واراد الاعتراف..يجعلك تقسم بان ذلك الذي سيقوله لك لن يعرفه احد قط..يخبرك بذلك الامر الذي تعرفه فتتسع عيناك راسمة افظع ايات الدهشة كأنما تسمع هذا للمرة الاولي

يخبرك احدهم بينما تغدو عيناك وتروح علي الفتيات مفكرا ايهن تصلح كفريسة تالية كي تقضي معها هذا العام الجامعي بان فلانة قد اخبرته بشئ لن تصدقه..تلتفت اليه في عينيك علامة استفهام فيخبرك..ليس الامر بتلك الاهمية ولكنه الواجب المقدس..يجب ان تلتمع عيناك في دهشة مريعة حين تخبرك بهذا بينما انت لا تأبه اصلا


يأتي احدهم فيخبرك بينما انت غارق في بحار من اللوحات والحسابات ..تتنهد في ضيق بينما تسمعه مجبرا..يود لو يجعلك تقسم بان تبدي اسمي علامات الدهشة كانما هي مرتك الاولي التي تسمع فيها هذا الشئ فتقاطعه في ملل بانك لا تجيد فن الاندهاش

6 comments:

maha said...

سلام عليك يا احمد
اول تعليق :)
اخيرا
..
انا قريتلك البوست ده قبل كده
..
مظنش ان فيه حاجة ممكن نستغربلها دلوقتي
صح؟
حاسة الناس جواهم متناقضين
و تصرفاتهم كمان ساعات بتكون مفتعله و غريبة
مش منطقيه يمكن
بس كل ده مش بيدعو - مع الحياه معاهم ووسطهم - للاستغراب
فانا مش مستغربة ..
سلام
مها

فوكيره said...

ممممم الاندهاش بحسه جزء من الطفوله
ومتمناش يجي اليوم اللي افقد فيه قدرتى على الاندهاش

لكن واضح ان اللي في البوست مطلوب تندهش من سخافات
مش حاببها وقرفان منها

هه ... اقولك ايه بس يا عيسى

ربنا معااك بندعيلك ... ربنا يكتبلك الخير دايما

وو تعليقا على التدوينه اللى فاتت

متبطلش تكتب

انا مبحبش الفيس بوك ...

ربنا معااااااااااك .. يا كونت

Meekness !!! said...

بتحكي عن نفس الانطباع في ثلاث مراحل عمرية مختلفه
" انك تندهش و غصب عنك و لموضوع مش هامك اصلا.. او مبقاش هامك وقتها "

يمكن مبقتش فاضي زي الاول او زي زمان
او يمكن دماغك كبرت قوي و بقيت بتكبر و مش فارقه حاجه
يمكن اتخنقت و زهقت بقا



تحياتي ليك يا فندم
زوززا

Hannoda said...

تسلسل ربطت حلقاته بسهولة عجيبة
خلتني اتفرج على انسحاب البراءة من عمرنا مع كل مرحلة جديدة

اما الاندهاش اعتقد حايبى من المفردات القديمة الندثرة زي زي شرايط الكاسيت و الفلوبي ديسك كده

بوست قصير موجز موجع عالي المعنى

تحياتي

أنــا said...

انا مش عارفه ليه اتضايقت لما قريت البوست ..
يمكن مجرد اندهاشنا لما حد يقولنا حاجه .. يريحه .. معرفش .. بس في ناس بتحكي ومش عايزه منك اكتر من انك تحس بيهم حتى لو بمجرد نظره اندهاش .. أو كلمة تعزيه لحالهم ..

الاندهاش في حد ذاته حاجه حلوة ..
يمكن يبقى وحش لو انت مش عايز تندهش اصلا.. أو لما الموضوع يبقى عبيط لدرجة انك ماتندهش..
عموما عموما ..
البوست بتاعك خلاني افكر في حكاية الاندهاش دي .. وانا بحب الحجات اللي بتشغل العقل ..
سعيده اني عرفت مدونتك ..
ارجو ان تتقبل مروري ومكنش ضيفه تقيله عليك ..
تحياتي ..

وينكى said...

مقدره جدا الاحساس ده
لما يوصل بيك الملل من تفاهة البشر انك مابقاش فيه حاجه تفرق معاك
كله محصل بعضه
تحب اقولك على سر خطير ما يعرفهوش غير كل المصريين ماعدا انت؟
;P
حسيتك شويه فيك من اسلوب احمد خالد توفيق