وَلَوْ كُنْتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لَاسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ

Friday, September 21, 2007

مولاى..اني ببابك



مولاى انى ببابك قد بسطت يدى


من لى الوذ به


الاك يا سندى


مولاى


يا مولاى


اقوم بالليل .. والاسحار ساجية


ادعوا وهمس دعائى .. بالدموع ندى


بنور وجهك انى عائذ وجل


ومن يعذ بك لن يشقى الى الابد


..مهما لقيت من الدنيا وعارضها


..فأنت لى شغل عما يرى جسدى .


تحلوا مرارة عبش فى رضاك .. ولا اطيق سخطا على عيش من الرغد


من لى سواك


ومن سواك


يرى قلبى ويسمعه


كل الخلائق ظل فى يد الصمد


ادعوك يارب


فاغفر ذلتى كرما


واجعل شفيع دعائى .. حسن معتقدى


وانظر لحالى


فى خوف وفى طمع


هل يرحم العبد بعد الله من احد


مولاى انى ببابك


قد بسطت يدى


من لى الوذ به


الاك يا سندى


مولاى .. يا مولاى

8 comments:

بحاول اكون said...

السلام عليكم
طبعاً شرف كبير ليا اني اكون اول تعليق عندك
ازيك يا استاذ احمد
كل سنة وانت طيب ورمضان كريم عليك
وانشالله نكون كلنا والامة الاسلامية من عتقاء النار
وربنا يغفر لنا ولكم جميعاً
موني

بحاول اكون said...

احييك جداً على اختيارك الرائع ربنا يتقبل منا ومنكم
موني

Noony said...

اللهم تقبل دعاء
أول مرة أقراها كاملة
جميلة بجد

كل سنة وانت طيب
رمضان كريم

:)
نوني

محمد العدوي said...

القصيدة دي بلحن بليغ حمدي على ما اظن وصوت النقشبندي تخلق حالة ساحرة توقفني ايا كنتا علشان اسمعها


بس منزلتش معايا قاللي عير مؤهل ولا غير مسموح .. انا اتشتمت


كل سنة وانت طيب

وينكى said...

بيان هام جداااااااا
تابعوا أحداث الافطار الرمضانى الجامد جدا مع خالد الصاوى فى الساقيه
والتفاصيل على مدونتى الصغنونه
وماحدش يتأخر

maha said...

سلام عليك يا احمد ..
كل سنة انت طيب و ربنا يكرمك و يوفقك يا رب
..
مولاي ..بجد من التواشيح اللي بتاثر فيا اوي ,,صوت النقشبندي تحس فيه انه واقف لوحد بيناجي ربنا و كانه ادامه ...تحس انك قريب اوي من ربنا لما تسمعه ...و انت بتسمعه ...قلبك يرتجف و كان روحك عايزة تسجد لربنا ..تعبت من الدنيا و محتاجة تحس برضا خالقها ..
ربنا يرضي عليك و يرضيك يا احمد
سلام
مها

Meekness !!! said...

السلام عليك يا احمد
انحني اعجايا لاختيارك الر ائع ده
انا طبعا فضلت ورا الداونلوود لغاية اما نزل
يالله تحياتي ليك
.
زيزي

Ahmed Elsabbagh said...

رمــــضان كــــريم
كـــل سنة وإنـتم طــيبين