وَلَوْ كُنْتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لَاسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ

Wednesday, June 01, 2011

كما قال دانتي



الان وقد دقت الساعة الثانية عشرة...ان الاوان لتخلع عنك ثوب القراءة ...تنظر الي كوب القهوة الممتلئ..تفكر وتفكر...ثم تقرر انك قادر علي خوض ذلك التحدي..شهر متواصل من التدوين كاف ليكون سيف قلمك حادا متأهبا..تعود لتنظر الي العالم بنصف عقل بينما النصف الاخر يفكر في كيفية صياغة ما تنظر اليه الي تدوينة جديدة..ثم تستيقط لتري تلك التعليقات المنتقدة او او الموالية او تلك التي لا علاقة لها بموضوع تدوينتك.
الان وقد دقت الساعة الثانية عشرة...اصبح الفيس بوك ثاني اكبر اهتماماتك علي الشبكة العنكبوتية..اصبح جل ماتفكر فيه هو ما سوف تقول يوميا في ذاك التحدي الاعظم...تتابع الاخبار بعين متيقظة وتعود اصغر التفاصيل لاي حياتك جلية متيقظة
الان وقد دقت الساعة الثانية عشرة احب ان اقول كما قالها دانتي قبلا..
أيها الداخلون...اتركوا وراءكم كل امل في النجاة

4 comments:

البِـئرُ والظمّأْ said...

أحمد أنا مستنية منك تدوينات جامدة_ عايزه أرجع أقرا حاجات حلوة بقى
:‏)‏

مصطفى سيف said...

انها حقا حملة قد تكون مهلكة
فلنترك اي امل في النجاة
الا امل اقلامنا
تحياتي

قهوة بالفانيليا - شيماء علي said...

:)
صديقي القديم ..
نحن سنزورك هنا .. و سننتظر :)

أحمد عيسي said...

للاسف مفيش لايك علي الكومنتات هنا...متشكر قوي بجد