وَلَوْ كُنْتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لَاسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ

Tuesday, May 03, 2011

تفاصيل صغيرة لا تسقط بالتقادم 3

تلك الايام القلقة المترقبة التي مرت في عامي الاخير في الجامعة...والقلق الشديد من الرسوب الذي ينتاب عادة طلبة البكالريوس....كنت اذهب للجامعة صباحا لأعود الي ذلك الكورس في منزلي ظهرا...اتناول الغذاء واشاهد احدي مسلسلات مصاصي الدماء حيث المؤامرات والاجندات المظلمة للسيطرة علي العالم..ثم اجلس لاستذكر حتي الثانية بعد منتصف الليل وغدا يوم اخر
ظل الامر علي هذا المنوال مايقارب العشرة ايام حتي انهار جهازي العصبي تماما...اتذكر ذلك اليوم بعد انتهاء الكورس في الخامسة مساءا حين تناولت غذائي واستلقيت اشاهد ذلك المسلسل فلم افق الا صباحا ...شاعرا بالدوار تقابلني ابتسامة امي ان صباح الخير ثم تقترح فنجان من القهوة ...وقتئذ لم اكن اتناول اي منبهات سوي كوب الشاي صباحا ولم اكن اطيق القهوة...لكني مع ذلك الدوار الذي شعرت به وافقت.
اتذكر ذلك الشعور بالافاقة والانتعاش..اتذكر ذلك التركيز النهم الذي شعرت به بعد تناول اول فنجان قهوة في حياتي حتي ادمنتها واصبت بارتفاع ضغط الدم ونصحني الطبيب بالا اتناول سوي كوبين من القهوة يوميا بعد ان كان العدد فلكيا
من يومها..اصبحت القهوة جزءا اساسيا ورئيسيا في حياتي..اتناولها صباحا حين استيقظ.....اشعر بانها شكلت بداخلي شيئا ما لا استطيع وصفه
من يومها..اصبح اليوم الجيد لا يبدا سوي مع كوب جيد من القهوة


2 comments:

Meekness said...

:)

Saydalanya Mat7oona said...

هى لا تسقط بالتقادم لأنها تجعلك أنت

ربما لهذا احتفظ بها عقلك....لأنها تبقيك كتلة واحدة بالرغم من كل شئ