وَلَوْ كُنْتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لَاسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ

Wednesday, April 20, 2011

تفاصيل صغيرة لا تسقط بالتقادم 1

كنت يوما احلم بامتلاك العالم..ولم لا...كنت انذاك يخنقني الاحباط والمعاملة المهينة التي لاقيتها يوما في احدي دول الخليج...اضم قبضتي محتجزا تلك الدمعة وارفع بهامتي في شمم لاقول
I own the world...i own the world
يتطاير من حولي ذلك الغبار الابيض فيلتصق بحذائي وبنطالي...حتي اصل لتلك البناية التي كنت اعمل بها فاشعر بنوع ما من الهدوء والثقة بالنفس...اكب نفسي في العمل حتي لا افكر متذكرا تلك الكلمة التي قراتها يوما عن ان علاج الغربة هو ان تعمل وتعمل وتعمل حتي تستلقي علي سريرك في اخر اليوم فلا تفكر وغدا يوم اخر
كان هذا منذ اكثر من ثلاثة اعوام..وحتي الان لا اضمم قبضتي حتي اتذكر طعم الغبار الابيض وتلك الدمعة المفعمة بالكبرياء...اتذكر طفلا وجد نفسه فجاة وحيداغريبا في بلاد غريبة..اتذكر شعورا بالهدوء و الثقة...اتذكر تلك الكلمة
I Own the world






1 comment:

Saydalanya Mat7oona said...

لتستطيع أن تواصل لتصل لما تريد عليك أن تتذكر جيدا من أين جئت

تفتكر بكل التفاصيل حتى الموجع اللى مبيرضاش يروح ده