وَلَوْ كُنْتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لَاسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ

Sunday, December 09, 2007

انا والوحش

انا لا اكره الناس ولا اسطو علي احد
ولكني ان جعت اكلت لحم مغتصبي
فحذار حذار
من جوعي
ومن غضبي
محمود درويش...من قصيدة سجل انا عربي




غضبي كاسح عنيف فجائي كعاصفة هبت في يوم صحو
غضبي كسيارة علي منحدر زلق تكفي كلمة واحدة لكي تزال مكابحها فلا يمكن السيطرة عليها
غضبي كوحش مقيد مسجون داخل غشاء هش الجدران...وحش شرس يضرب بمخالبه جدران سجنه...يصرخ في وحشية طلبا للدماء ...وحش لم يتعلم بعد كيف يعيش بالف وجه...لم تلوثه المدنية والحضارة بميراثها المتراكم من ظاهر الابتسامات والادعاءات والزيف
وحش...برغمه يعيش داخل سجن المدنية والحضارة
يعلم جيدا رغم هشاشة جدران سجنه..الاانه لا يستطيع التحرر

يوما ما كنت قادراعلي اخضاع ذلك الوحش وابقائه داخه جدران سجنه
ويوما بعد يوم ازداد الحمقي من حولي يزيدون من هياجه
يضرب الجدران الرقيقة بوحشية واسمع زئيره وصراخه بداخلي


يوما بعد يوم اشعر بالجدران تتهاوي
لم يعد في قوس الصبر منزع

يتبـــــــــــــــع

7 comments:

Meekness !!! said...

احمد
سلام الله عليك



يوما ما كنت قادراعلي اخضاع ذلك الوحش وابقائه داخه جدران سجنه
ويوما بعد يوم ازداد الحمقي من حولي يزيدون من هياجه
يضرب الجدران الرقيقة بوحشية واسمع زئيره وصراخه بداخلي



جامده فعلا الجزئية دي
توقفت عندها للحظات






زيزي

زحل الفلكي said...

يا كونت
مشكله دايماً لما تلاقي حد يشاركك في حاجه
وتكون الحاجه دي هي الغضب

اشعر بمثل شعورك كثيراً هذه الايام للاسف
ولكني اجاهد لكبح جماح هذا الغضب

لأن خروج وحشي في اخر مره افلت مني زمامه

اعتقد ان جدران بلدي اهزت وجدران حجرتي اشتكت
وكل من اقترب مني
احترق

حافظ على جماح وحشك
واملك غضبك
واسعي لافراغه في نشاط عنيف

وشد حيلك

esraa said...

):

smraa alnil said...

زعلتني يا احمد اوي

كلام بيوجع

Malk Almasria said...

عيدكم مبارك

ملك المصرية

العراف said...

حلوه اوى يا وحش حلو انك تكون قوى بس وحش انك تكون ضعيف الشخصيه لان مهما كنت وحش وشخصيتك ضعيفه اكيد مش هتقدر تتحرك وهتدور فى مكانك الى الامام

bos bos said...

فينك من زمان
كل سنه وانت طيب