وَلَوْ كُنْتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لَاسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ

Wednesday, May 21, 2008

من طرائف رأس الخيمة


عادة سخيفة صاحبتني طوال حياتي..اعتدت دوما ان اجمع العملات المعدنية المتبقية في جيبي واضعها في كيس بلاستيكي صغير في دولابي..ثم حين تتأزم الامور اقوم بتجميدها الي عملات ورقية...كنت دائما ما اجد ابي او امي لاضع بين ايديهم تلك العملات دون ان اعني راسي بكيفية التصرف بها
الان وقد صاحبتني تلك العادة الذميمة الي راس الخيمة وجدت ان ما معي من عملات ورقية قد انتهي او كاد..وان في دولابي الصغير كيس بلاستيكي صغير يحتوي علي مايزيد عن مائة وعشرون درهم مابين دراهم صحيحة وانصاف دراهم وارباع دراهم وانني لا اجد بجواري من يجمدهم وان الحل الوحيد الذي طالما سخرت منه انني ابتداءا من الغد سوف احمل في حزامي صرة من القطيفة مليئة بالدنانير..اقصد الدراهم




رأيت في رأس الخيمة جنسيات لم احلم ان التقيها يوما...رأيت حدادين افغان..سائقين من باكستان..عمال هنود وبنجلاديش ..رايت فلبينيين وفلسطينيين..رأيت لبنانيين...رأيت فتاة امريكية مثيرة ذات مرة في احد المطاعم...قابلت العديد من المصريين ...ولكني لم أر طوال العشرين يوما الماضية سوي اثنان من الاماراتيين
حين سألني ابي اذا ما كنت قد قابلت احد سكان البلدة قلت له ان ثلاثة ارباع السكان هنود وافغان وبنجال ..والربع الباقي مصريين وانني الي الان لا اعلم اين يقطن الاماراتيين تحديدا



عدت امس من عملي كأي رجل نشيط يستيقظ في السادسة ويعود في السادسة خلعت قميصي المبلل بالعرق ودخلت الي المطبخ...مقلاة عجيبة الشكل هي سبيلي الوحيد لكي اعد ما احضرت من البقالة...برجر الدجاج ومشويات-يطلقون عليها مشاوي-وهي بالمصرية تعني الكفتة وبطاطس نصف مقلية-وهي بالمصرية تعني بطاطس نصف مقلية-سكبت نصف زجاجة الزيت في المقلاة وظللت دقيقتين حائرا اين الكبريت-وهو لاشعال الموقد بالمناسبة-حتي اكتشفت ان عين الموقد اشعال ذاتي تديرها لليمين فتصدر قرقعة وتشعل النار...انتظرت عشر دقائق حتي يسخن الزيت قضيتها تحت الدش البارد الذي تمنيته طوال النهار فنزل رغم ذلك حمما منهمرة حتي انني تأكدت مرتين انني فتحت محبس المياه الباردة وليست الساخنة..المياه تنزل فوق راسك ساخنة تكمل طريقها الي قدميك عرقا...خرجت منتعشا فسمعت اصوات قرقعة الزيت في المقلاة...علي انغام سانتانا فتحت كيس البطاطس النصف مقلية قبضت علي كمية لا باس بها تصلح كغذاء...علي مسافة مناسبة وقفت بعيدا لاضع البطاطس في المقلاة...متفاديا الزيت المتطاير في كل اتجاه خرجت عائدا الي الحمام امسكت بطبق الغسيل "لأشطف"الملابس التي ظلت في الطبق ثلاثة ايام...ذهبت بعدها لانشرها..عدت الي المطبخ لاخرج اصابع البطاطس النصف محترقة واضع بدلا منها الكفتة وبرجر الدجاج واعددت الخبز والكاتشاب-هو نفسه في مصر-واتجهت الي الحجرة لاشاهد فيلم اجنبي بعنوان"ما الذي يمكن ان يحدث اسوأ من هذا؟"..طوال الدقائق القليلة التي جلستها في المنزل وقبل ذهابي الي المكتب ظلت تلك الكلمات تتردد برأسي

ما الذي يمكن ان يحدث اسوأ من هذا؟

7 comments:

venus said...

oooh dear
wanna say sometting
but i cant here


يااا يا احمد
هتشوف كتير قوي
و هتتعامل مع اكتر
و ليه اسوء من هذا .. يا بختك يا بني
انت كده تتعلم ياما
هتحس بيه بعدين صدقني
وهفكرك

.
.
بعد كده لما تحب تاكل او تعمل حاجه قولي

lyssandra said...

كده بدأنا المغامرات ..

علي فكرة يا أحمد .. لو بصيت للأمور من منظور تاني هاترتاح وتكون مستمتع كمان

بكرة لما ترجع بإذن الله وتفتكر الأيام دي أكيد هاتكون سعيد

علي فكرة أنا كمان اشتغلت
ومتبهدلة ع الاخر
بس كل يوم وانا مروحه أقعد أضحك طول الطريق
بابقي حاسه اني جوا فيلم
أو مغامرتي الخاصه
أدغال وأحراش وحاجات خطيرة

بعدين بقي أبقي أحكيلك مغامراتي دي

المهم هون علي نفسك وصدقني
بص للموضوع بنظرة تانيه غير
" ماذا يمكن أن يحدث أسوأ من هذا "

تحياتي وأمنياتي الطيبه

ودمت بكل خيييييييييير

lyssandra

اهو ده عيبه said...

ربنا معاك ياما لسه هتشوف
متقلقش اكيد فى اماراتيين هيروحوا فين يعنى
وبعدين فى حد يسيب الزيت على النار 10 دقايق بحالها لا ما شاء الله طباخ ماهر

عموما ربنا يهون عليك غربتك
ويوفقك فى حياتك

smraa alnil said...

عذرا اسفة
بعيدا عن الموضوع


ارجو المشاركة في ما اعلنت عنه في مدونتي

تحياتي

sad_doraa said...

اسفة ولكن بعد ان قرات نصف الموضوع شعرت بميل للقيئ وعندما انتهيت كدت ان اتقيأ
تذكرني بتلك الايام التي قضيتها في تلك البلاد
وابي حاله كحالك
البطاطس
الكاتشب الهوت دوج
السبيل الوحيد لغداء سريع
اللهم لا تعدها ايام
عندما عدت الى القاهرة واعلم انها ليست ذاك المكان المثالي الذي نوق لرؤيته ولكنه افضل كثيرا من ذاك

لا اعلم لتمنى ان تعود
تضييع وقت يا صديقي
حلمك ستخسره
ستتكسر بداخلك كل تلك المعاني الجميلة
ستنتهي حياتك
ارجوك لا تفعل


ارجوووك لا تفعل

قهوة بالفانيليا said...

نورت دول الخليج :)
لا داعي للاستغراب
هي الحياة هنا
كـــــــدة
شيماء علي

Beela said...

ايوه يا سدره:s انا حسيت باحاسيس الخليج تاني لما قريت البوست ده

الواحد يقول حمدلله بالسلامه علي نفسه
بس بردو نسيتي احلي حاجه في السعوديه ان انا ونتي كنا مع بعض مش مصر دي اللي بتلخبط الواحد و تخليه مش عارف يعد شويه مع اللي بحبهم ولا اييه؟؟؟

معلش يا احمد بقي انا علقت علي كلام اختي :D
الدور عليك البوست اللي جاي