وَلَوْ كُنْتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لَاسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ

Monday, September 03, 2007

انهيار



عبث...ربما كانت حياتك هي الصورة البدائية للعبث
والخواء
ربما ما هي الا محاولة الصعود بصخرة الي قمة جبل

لكنك دائما تنسي ان الصخره مآلها السقوط


ربما اضأت شمعة...بدلا من ان تلعن الظلام؟؟؟؟



لماذا يخجل الانسان من دموعه؟؟

يملأ الدنيا صخبا اذ يضحك

ويتواري بعيدا حين يبكي

ربما ليس بكاءا

ربما هو انهيار

طفلا تحبو بخطوات كسيحة

تتعلم المشي..بخطوات كسيحة

مراهقا تخطو نحو عالم الرجولة..بخطوات كسيحة

كيف تطمح للطيران..بخطي كسيحة؟


تري ان تقفد حياتك هو الاكثر ايلاما

ام ان تفقد كل ما لك في هذه الحياة؟؟

ربما رحل القطار وتركك ؟؟


وحيدا

ثم ماذا بعد؟؟؟؟

لن تطير ياصاحبي فلا تأمل

ولتسم كل باسمه

انه السقوط

مازلت احمق

تحلم بما لن يتحقق

7 comments:

Meekness !!! said...

اولا السلام عليكم
ثانيا النيو لوك ده حلو قوي و عاجبني قوي
***************
احمد ايه الاحباط ده ؟
الشعور ده مسيطر عليك قوي ؟
هل هوه ده فعلا اللي انت حاسس بيه
شايف الدنيا اللي انت عايشها زي الصورة الاولاانيه اللي انا شايفاها دي؟
دي حاجه صعيه قوي
الصعود بصخرة الي قمة جبل
طيب ما انت مستحيل مستحيل هتوصل لو انت باصص على حلمك بالطريقه دي
********
بعدين انت ليه برضه يا تفقد حياتك يا تعيش فيها و تكون فاقد كل حاجه
؟؟؟؟
المشكله بس ان ربنا مش هيديك كل حاجه
اولا و اخيرا نقول الحمد لله
بعدين فكر دايما
انت كويس
اخواتك
ماما و بابا
اهلك
فيه وظيفه بس يمكن زي ما شبهتها او انت حاسس انها زي ما قلت ( ربما اضأت شمعة...بدلا من ان تلعن الظلام؟؟؟؟ )
لو لقيت كل ده كويس الحمد لله
يبقى تحمد ربنا
احنا ما جيناش الدنيا عشان ناخد كل حاجه
احنا جينا عشان نؤدي رساله
في الاول و الاخر احنا في امتحان
ربنا بس بيشوفنا هنقول الحمد لله ولا لا ؟
ما تنساش ابدا تحمده يا احمد
و بلاش النظره التشاؤميه دي


مع ان وحياة ربنا حاسه بكل كلمه بتقولها وربما يكون كلامك بينطبق على الكثير



و ان شاء الله كل ما تريدة سيتحقق

عايزين بوستات تفرح الواحد مش ناقص
ربنا معاك ويوفقك

**************************

زيزي

bos bos said...

أيه الحزن دة لية كل ده الحياه مش مستاهلة كل ده صدقنى

sahr said...

حلو اوووي البوست دا
تحياتي

ghalia said...

والله عندك حق
أوقات الواحد بيتصور انو يقدر يطلع قمة جبل بصخرة بنفس الوقت اللى بيكون متاكد انها بمجرد ما يوصل بها للقمة ويسيبها حتقع عطلول
على فكرة الكلمات رائعة
والصور معبرة جدا

maha said...

سلام عليك يا احمد
....
بوست غريب اوي ...زعلان اوي و محبط اوي ..بس ان شاء الله كل حاجة تكون احسن ..ربنا يوفقك يا رب
..
سلام
مها

مُزمُز said...

ازيك يا باشمهندس أحمد

أولا حابب أشكرك على إيميلك وسؤالك جدا

أنا كنت مسحت المدونة من أربع شهور

عملت مدونة جددية من أسبوع على نفس اللينك القديم وياريت تنورني فيها

بالنسبة للبوست

فعجبني جدا المقطع ده مع إنه سوداوي جدا

طفلا تحبو بخطوات كسيحة

تتعلم المشي..بخطوات كسيحة

مراهقا تخطو نحو عالم الرجولة..بخطوات كسيحة

كيف تطمح للطيران..بخطي كسيحة؟

Ahmed Elsabbagh said...

رمــــضان كــــريم
كـــل سنة وإنـتم طــيبين